بتدور علي ايه يامعلم. سجل معانا وانته هتلاقى كل الى انته عاوزه



 
الرئيسيةاحلى حبالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اختيار الموت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
youssef
Banned


عدد المساهمات : 307
نقاط : 324
تاريخ التسجيل : 06/02/2010
العمر : 28
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: اختيار الموت   الأربعاء مارس 17, 2010 10:54 pm


..."خالد"’ شاب في الخامسة والعشرين من عمره صاحب شركة للإعلاميات’ لم يكتب له تحقيق حلمه’ وهو الولوج إلى كلية الآداب للتخصص في الفلسفة’ التي كان يعشقها كثيرا’ وذلك لانسحابه من السنة الأخيرة له في الثانوية’ لأسباب عائلية...


لم يكن "لخالد" أصدقاء’ حيث أن علاقته مع التلاميذ الآخرين لا تتعدى الزمالة’ حتى التقى بالفتاة التي سوف تملأ حياته بالحب والأمل’ "مريم"’ خطيبته التي تعرف عليها منذ بداية العام الثاني له في الباكالوريا’ توافقت عقليتهما بشكل ملموس’ وأحبا بعضهما بطريقة سريعة’ وانسجما كثيرا وبشكل ملفت للنظر’ حتى أن تلاميذ الثانوية كلهم كان يعجبهم الكم الهائل من التفاهم الذي كان يجمعهما’ والقدر العظيم من الحب الذي كانا يكناه لبعضهما’ حتى أصبحا يمثلان القدوة الرائعة لعلاقة حب صادق. هذا فيما يخص علاقة "خالد" بالمحيط الخارجي أما فيما يخص علاقته بعائلته’ فلم تكن على أفضل ما يرام’ حيث أنه كان يعتبر منزله كفندق يوفر له الملجأ للنوم والطعام لتقويته’ ففي علاقته مع أبويه و إخوانه’ كان يعتمد على نفسه في كل شيء حتى لا يكن ممتنا لأحد. عند وصوله سن الرشد’ وفي كل عطلة كان "خالد" يخرج للعمل لتوفير بعض المال’ الذي كان يرفض طلبه من والديه’ هذا المال الذي كان يساعده في شراء بعض الملابس وأيضا بعض السجائر و التي دخلت حياته نتيجة اليأس والغموض الكبير الذي كان يعيشه’ هذا كله بعض من الخصال والمبادئ الرائعة والمتوازنة التي كان يتوفر عليها "خالد". عمل "خالد" في كل الحرف التي تطاق التي لا تطاق أيضا’ كالبناء و إلى ما ذالك’ لكنه في نفس الوقت كان يجيد إصلاح الأجهزة الإلكترونية وإصلاح برامجها بسهولة وبحرفية’ ولما دخلت الفتاة الساحرة إلى حياته’ ابتسمت في وجهه الحياة وهو يعمل مع أحد مالكين متاجر إصلاح الحواسب’ أعجب "خالد" كثيرا بهذا العمل دون أن يعرف أن الحياة ستضحك له كثيرا’ وذلك بعد أن تعرف على "الحاج مصطفى" الذي أصلح له حاسوبه في احد الأيام’ وأدخل له نضام رائع سهل ومتميز’ انبهر "الحاج" بهذا العمل لأنه يملك شركة لإعلاميات’ وشخص مثل "خالد" بهذه البراعة’ سيفيده لا محالة الشركة بشكل كبير’ وهذا ما حصل بعد أن اقترح عليه الوظيفة بمبلغ كبير’ متفقين أن العمل سيكون وبواسطة الاتصال بينهم عبر الهاتف أو الالتقاء في الأوقات الخالية من الحصص الدراسية والتي لم تعق بشكل كبير عمل "خالد"’ فما كان على "الحاج مصطفى" إلا الاتصال به و إعطاءه المعلومات المتعلقة البرنامج’ ليقوم بانجازها في مدة وجيزة و يأخذ الأجر على ذلك. وليسهل حركة التنقل "لخالد" أعطى "الحاج" دراجة نارية كانت للشخص الوحيد في عائلته وهو ابنه...


...في يوم حصل الشاب على مبلغ محترم من إحدى البرامج التي أعدها’ وقرر أن يفاجئ عائلته ببعض الأغراض في يده. بدخوله للمنزل لاحظ بعض النظرات المتهمة والكلام المهين من تحت الأسطر’ حتى وصل الوالد’ حينها أخبروه بأن هناك اسويرة ذهبية سرقت من المنزل أنهم يتهمون "خالد" الذي لم يعطوه فرصة للمدافعة عن نفسه وباشروه باللوم والسب’ لكن العمل الكبير سيأتي من الأب الذي نعته اللص وأن منزله لا يدخله اللصوص. لم يتحمل المسكين كل هذا وخرج من المنزل لا يعرف أين سيذهب في هذا الليل حتى وجد نفسه أمام منزل أخته المتزوجة’ التي أصبح يقطن عندها وحينها أدرك أنه من الصعب تحقيق حلمه في الدراسة’ وخرج مباشرة ليصبح عاملا رسميا بالشركة... وبعد مرور أسبوع وجدت أخته الأسويرة التي اتهم "خالد" بسرقتها’ وحاولوا جاهدين إصلاح الأمور بينهم ومراضاته بكل الطرق كلنه كان يرفض عندما يسمع بأن والده غير مستعد للاعتذار’ وهذا هو الطلب الذي كان يطلبه للرجوع إلى المنزل و إنهاء الخلافات’ وهكذا ظل "خالد" محروما من حنان الوالد لشهور كثيرة’ يقابل أخوه الصغير وأخته المفضلة وكذلك والدته ويأتي حتى الحي’ لكن كرامته لا تسمح له بوضع قدمه على ذلك المنزل المحرم عليه...


لدى "حسناء" أخت "خالد" التي يقطن بمنزلها المتواضع 3 أطفال’ بنتين وولد صغير’ كان يعشقهم بجنون’ ويقوم بتدليعهم بشكل كبير وهم يحبونه كذلك ومتمسكين به كثيرا’ لكن أخته لم تكن تحبذ نلك التصرفات وكانت تلومه على المبالغة الفظيعة’ بينما كان يقابلها بنظرات ثاقبة’ حتى أتى ذلك اليوم وتشجعت باتهامه بإفساد أخلاق أبناءها’ حينها تحولت النظرات إلى فراق’ قرر أن يكون إلى الأبد. وهكذا اضطر "خالد" إلى فقدان المكان الذي كان يحس فيه ببعض دفئ العائلة... لم يكن "للحاج مصطفى" أي شخص من أقاربه’ زوجته أنجبت له ابنا وتركته’ وهذا الأخير توفي خارج أرض الوطن’ فوجد في "خالد" الابن والأخ والصديق الذي كان يحن لهما "الحاج" لسنين’ مما جعله يساعد صديقه ويعطيه مفاتيح شقة ابنه المرحوم’ حتى وصلت به ثقته العمياء إلى أن يكتب له كل ممتلكاته قبل أن يودع الحياة شهرين بعد ذلك...


...كانت خطوبة "خالد" قبل اثنا عشر شهرا’ حيث عرف "مريم" بأمه’ أحبتها ووافقت على مرافقته لطب يدها للخطوبة’ كان وجود الأم رمزيا في تلك الليلة حيث كانت الكلمة فقط "لخالد" الذي طلب من والدها إمهاله سنتين فقط للتعود على المسؤولية’ بعد أن حكا له كل ما يتعلق به لكي يسود الصدق على هذه العلاقة’ مما جعل عائلة العروس كلها تعجب بهذا الشاب الصريح والمرح وقوة الإقناع فكانوا يعاملونه أحسن معاملة’ وبذلك وجد "خالد" بعض الدفيء العائلي الذي حرم منه لمدة طويلة...



اقتربت الأيام الأخيرة في حياة والد "خالد" مما جعله يحس ببعض الذنب’ بينما عاش المسكين محطما كل هذه الفترة’ ويذرف بعض الدموع’ بينما عاش المسكين كل هذه الفترة في بحر من الدموع’ أشفقت الأم المسكينة على الوالد وقررت أن تستنجد بوالدي خطيبة ابنها للتأثير على "خالد" للتراجع عن موقفه والرجوع ومصالحته يريدون بذلك قلب الأدوار. اجتمع الخمسة في منزل "خالد" في ليلة’ وبدأ الجميع يوجه اللوم للابن ويتهمونه بالخطأ الذب لا يجد له تفسيرا’ بينما ظل طوال تلك الليلة يطالب بحقه المشروع ويصور لهم الأمر في علاقة العامل مع رب العمل’ فالوالد هو الذي قام بطرده بقسوة وأقل شيء يمكن أن يقوم به هذا الوالد الاعتذار’ فكبرياء "خالد" وأنفة الوالد فرقت هذه العائلة لأكتر من أربع سنوات’ لكن والد "مريم" ارتكب أكبر خطأ في حياته بوضع مصالحة الوالد في كفة وقطع جميع الخيوط التي تربطهم به وبذلك ابنته في كفة أخرى’ لأن "خالد" سيختار كرامته... هذه هي حكاية الشاب ذو الخامسة والعشرون ربيعا’ الذي وجد في شقته متوفى وقارورات الخمر تحيط به من كل جهة نتيجة الوحدة واليأس وكذلك الشعور المريع بالظلم الذي تعرض له...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Brilliant Star
ذهبي أحلي حب
ذهبي أحلي حب
avatar

عدد المساهمات : 182
نقاط : 202
تاريخ التسجيل : 24/02/2010
العمر : 25
السٌّمعَة : 0
الموقع : قلب من يحبنى

مُساهمةموضوع: رد: اختيار الموت   الجمعة مايو 21, 2010 5:22 pm

قصة مؤثرة جدا فعلا
تسلم الايادى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
genius girl
-Sweety Girl-
-Sweety Girl-
avatar

عدد المساهمات : 498
نقاط : 633
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 23
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: اختيار الموت   الجمعة مايو 21, 2010 8:37 pm

قصة بجد تحفة وجميله

تسلم ايدك

_________________
[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اختيار الموت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى العام :: اتكلم براحتك-
انتقل الى: